نحو بيئة أفضل

حول الحشرات



     آفات الحبوب


تعد آفات الحبوب المخزنة من أكثر الآفات التي تشارك الإنسان غذاؤه والتي لها أثر كبير على اقتصاد البلاد لما تحدثه من خسائر كبيرة على الحبوب والمواد الغذائية المخزنة ومن أهم أعراضها :

1-  ظهور أنواع مختلفة من السوس والخنافس والفراشات فوق أكوام الحبوب أو بداخلها أو على سطح الركائب وعلى أرضية وجدران المخازن والصوامع

2-    وجود حبوب مثقوبة ومتآكلة من الداخل

3-    الشعور بحرارة واضحة في كثير من الحالات إذا مدت اليد داخل الكومة مع ظهور مادة دقيقية على اليد بعد سحبها

4-   وجود بقع سوداء أو سمراء بالحبوب الحديثة الإصابة وخصوصاً في حالة الحبوب البقولية

5-    وجود رائحة كريهة متميزة في الحبوب والدقيق وخصوصاً في حالة الإصابة بخنافس الدقيق

6-    تكتل الحبوب والتصاقها بعضها ببعض بسبب الخيوط الحريرية التي تفرزها بعض اليرقات

7-   وجود حشرات ميتة وجلود وانسلاخات ومخلفات حشرية مختلطة بالحبوب

8-  قد تبدو الحبوب سليمة ظاهرة ولكن عند جرشها أو حتى بمجرد فركها باليد تنكسر بعضها ويظهر بداخلها أطوار غير كاملة لحشرات مختلفة، أو حشرات كاملة تكون على وشك الخروج

  ومن أهم هذه الحشرات :



      - سوس الحبوب



تعد حياة السوس بنوعيه (سوسة المخزن وسوسة الأرز) متشابهاً تماماً ، حيث تبلغ مدة الجيل الواحد ما بين أربع إلى سبعة أسابيع ،حيث تضع الإناث بيضها في حفر تصنعها بخرطومها في داخل الحبوب ثم تغطيها بإفراز صمغي وتفقس البيض بعد عدة أيام إلى يرقات عديمة الأرجل تتغذى داخل الحبة ثم تتحول بعد تمام نموها إلى عذراء داخل شرنقة ومن ثم تقوم بصنع ثقباً لتخرج منه كحشرة كاملة .


      - فراشة الحبوب



تعتبر هذه الحشرة بعد السوس مباشرة من حيث الضرر على الحبوب وهي تصيب القمح والشعير والشوفان والأرز والذرة سواء في الحقل أو في المخزن كعائل أولي (أساسي في تغذيتها)،وتصيب السورغوم وحبوب مخزنة أخرى والثمار المجففة والمخزنة كعائل ثانوي (بديل)
حيث تعمل على ثقب الحبوب وتتغذى على المواد النشوية الموجودة بداخلها تاركة غطاء رقيقاً لخروج الحشرة الكاملة وقد يستدل على الإصابة بوجود الثقوب المستديرة على الحبوب وتبلغ مدة الطور اليرقي خمسة أسابيع ثم تعزل اليرقة شرنقة حريرية داخل الحبة تتحول فيها إلى عذراء وتخرج الفراشة من ثقب مستدير بالحبة بعد مدة تتراوح بين 20-25 يوماً وللحشرة بين خمسة وسبعة أجيال في السنة.
أضرارها :
يكمن ضرر هذه الحشرة في أن اليرقات تتغذى على المواد النشوية الموجودة بالحبوب ، مما يفقد 15-25% من وزن حبة الذرة أثناء نمو الحشرة فضلاً عن وجود البراز والأجزاء الحشرية الأخرى مما يسبب خسائر جسيمة للحبوب في المخزن .


      - خنافس الحبوب والدقيق



أ‌- حشرة الكادلة : تعتبر أحياناً أخطر حشرات الحبوب المخزونة فإذا كثر وجودها صار ضررها شديداً وخصوصاً في المطاحن ، تمتاز الحشرة بأنها مفلطحة الجسم سوداء اللون طولها 8 مم لها فكوك قوية ورأسها مع صدرها متصلان بالبطن بحلقة صغيرة
أضرارها :
تقوم هذه الحشرة بوضع مايقارب 1200 بيضة في مجاميع على المواد الغذائية حيث تقوم بالتغذية عليها إضافة إلى ما يتبقى خلفها من البراز والقشور، وللحشرة الكاملة جيل واحد في السنة وتمتاز يرقات هذه الحشرة بالحفر في أخشاب المخازن والاختباء فيها حتى يتعذر إخراجها عند التنظيف ولولا أن هذه الحشرة ستستغرق وقتاً طويلاً في تاريخ حياتها وأن الخنافس والديدان تفترس بعض الحشرات وتفتك ببعضها البعض لكانت من أشد حشرات الحبوب المخزونة ضرراً
ب‌- خنفساء الحبوب المنشارية : تصيب هذه الحشرة الحبوب المخزونة ومنتجاتها والفواكه المحفوظة وغيرها من المواد الغذائية النباتية وهي منتشرة في جميع أنحاء العالم وتعتبر أقل أهمية من أنواع السوس وثاقبة الحبوب الصغرى وهي حشرة صغيرة الحجم مفلطحة الشكل لونها بني طولها 3.5 مم سميت بالمشاركة المسننة لأن على كل جانب من صدرها ستة أسنان متساوية.
أضرارها :
تضع الأنثى بيضها البالغ عددها مابين 43-85 بيضة فردياً بين وعلى مواد الطعام أو في شقوق حبوب القمح والشعير وبيضها صغير اللون مستطيل يفقس بعد 3-15 يوم إلى يرقات صغيرة تتغذى على الحبوب وتنتقل من حبة إلى أخرى وتتم نمو اليرقات بعد أسبوعين وتنسج اليرقة شرنقة تلتصق بجسم الحبوب المكسورة بإفراز صمغي ثم تتحول داخل الشرنقة إلى عذراء تخرج منها الحشرة الكاملة بعد أسبوع ومدة الجيل في الأحوال المناسبة نحو شهر تقريباً .
ونظراً للأخطار والأضرار الجسيمة التي تسببها مثل هذه الكائنات يجب اتخاذ الإجراءات المناسبة لإجراء عمليات المكافحة والتخلص من الحشرات بأسرع وقت لتلافي تفاقم الإصابة والسيطرة عليها بأحدث الوسائل والطرق العلمية المتقدمة والمتوفرة لدى الشركات المتخصصة

السابق>>